نظمت مظاهرة بمدينة طانطان قرب مقر الادارة الفلاحية الاقليمية ، الاثنين ، في ظل تفاقم الفساد في المجال الفلاحي ما يثير غضب العديد من “الكسابة”.

وصعدت الجمعية الاقليمة لكسابة الابل و الاغنام من لهجتها اتجاه لوبي قالت انه  يسيطر على كل البرامج الحكومية ، وصرح كسابة لموقع السكان 360 ان قطيع  الابل المحلي مهدد بالعطش و السرقة وكل المشاريع المنجزة اما وهمية أو  مغشوشة الى جانب توجيهها الى فئة مستهدفة غير واضحة الجدوى .

واستنكرت الجمعية التي تضم اكثر من 200 كساب ، تجاهل كبار مسؤولي الاقليم ،لكل التظلمات و الشكايات المقدمة .

وطالبت باشراكها في كل الاتفاقيات و البرامج و المشاريع الخاصة بكسابة الابل ، و اعتماد الشفافية و الديمقراطية لتنمية قطاع تربية الابل .

هذا وثمنت الجمعية مجهودات الجمعية المهنية لجهات الصحراء الثلاث ،  وطالبت ممثلي الكسابة باقليم طانطان بتزيل هذه التجربة الناجحة و الرائدة باقليم طانطان .

لكي يتمكن الكسابون والفلاحون بهذه المنطقة من مزاولة اشطتهم الفلاحية والتجارية في جو من الاستقرار والطمانينة و الكرامة و العدالة الاجتماعية.