تفاجأ العديد من تجار اقليم طانطان، من غياب تام لكل ممثلي التجار باقليم طانطان عن  أشغال المناظرة الجهوية للتجارة ، والمنظمة من طرف غرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة كلميم وادنون ، ،بشراكة مع وكالة الجنوب ،وبتنسيق مع مندوبية الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي يوم الخميس  4 ابريل 2019 .

واستغرب التجار في جهة كلميم وادنون من غياب 3 ممثلين نجحوا باسم تجار طانطان في الانتخابات من الغياب المتعمد و بشكل جماعي عن  هذه المناظرة ، التي حضرها رئيس غرفة التجارة والخدمات بالجهة الحسين عليوى ،و مندوب الصناعة والتجارة ومدير المر كز الجهوي للاستثمار ،المنتخبون و الفاعلون الاقتصاديون ،التجار ، و المجتمع المدني  وشخصت النقاشات فيها الحاجيات في مجالات التشريع والضرائب ، التعمير والبنيات التحتية واللوجيستيك ، برامج الدعم والحماية الاجتماعية ، وخرجت المناظرة الجهوية للتجارة بمجموعة من التوصيات ،سيتم رفعها للمناظرة الوطنية ، المزمع تنظيمها اواخر الشهر الجاري .

و على الرغم من كون الغرفة خصصت عدة اجتماعات للتواصل مع التجار للخروج بمقترحات ، لمعالجة الإكراهات والمشاكل ، التي يعرفها القطاع في  محاولة إيجاد حلول  علمية ، فان الاعضاء ” الاشباح” قاطعو كل الاجتماعات و بعضهم يغيب عن الدورات و منهم من دخل في حالة التنافي بفعل التلون الحزبي حسب مصادر مطلعة ..

فبعد تخلص التجار من رئيس و  مجموعة فاشلة في الغرفة السابقة يجب عليهم حسب مراقبين التخلص من هؤلاء الممثلين الفاشلين اصحاب الحاجة لاصوات التجار ليلة انتحابات التجار ، فهم لايعترفون بالتجار  ، بل صنعوا  اهانة للتاجر لاتختلف مع ماقاله احد المرشحين الفاشلين في التجارة و المعروف بالغش في جودة الصفقات  ” كل واحد عندوا ثلاجة فيها نص لتر حليب يدعي انه تاجر ” كما يشاع .

وكانت النتائج الانتحابية في قطاع  التجارة باقليم طانطان على الشكل الاتي :

التجارة :

1- بولون أحمد 354

2- براهيم أوزدو ( المازوط ) 208

3- عليوة الحسين 175

4- البطاح أمبارك 153