أكد مصدر مطلع لموقع السكان طانطان 360 أن عضو مثير للجدل في جماعة الوطية ، لازال لم يغادر التراب الوطني كما ذكرت عدة جرائد وطنية ،  ووفقاً لمعلومات « طانطان 360 »، فإنّ « الشخص الذي يشاع انه معني بالخبر شوهد يؤدي صلاة التراويح في مسجد الإمام البخاري  بالوطية و القى  التحية على اغلب المصليين  ».

ولم يخرج المجلس الجماعي بالوطية بأي بيان أو توضيح مع العلم أن الأخبار المتداولة تمس بمصداقيته المفقودة أصلا حسب مراقبين ، خصوصا أن العضو  المعني  متهم بتزوير حقوق ملكية قوارب الصيد  إلى جانب تهديد السلم الاجتماعي بالميناء و  تهريب الإخطبوط كما يشاع .

ومن المنتظر أن تحل لجنة تفتيش مركزية لجماعة الوُطيَة بعد عيد الفطر، محملة بمجموعة ملفات وقضايا للبحث والتمحيص.