في لايف مباشر ساخن أقرَّ الناشط الحقوقي عصام  البوستاني  أن منتخبين إقليم طانطان اكبر تهديد للسلم الاجتماعي.

وانتفض  ” البوستاني ” محتجا على استفادة رئيس جماعة من صفقة إيواء و تغذية المئات من ضيوف الموسم  على حساب مقاولات تمويل الحفلات الصغيرة الممولة من طرف برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، وقال مامعناه: ” بدل أن يساهم الرئيس في تحريك رواج  مشاريع أبناء الإقليم قام بإعدامها في اكبر حدث تشهده المنطقة  “.

 و أشار عضو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان أن هذا الخطأ ستكون له تداعيات خطيرة محملا منتخبين الإقليم الغائبين و السلطات المسؤولية الكاملة .

وعبر ذات المصدر عن ما يختلج صُدورُ المعطلين المقصيين من شعور بالاحباط في غياب مايسمونه ” المواكبة و التتبع و دعم المقاولات الصغيرة ” التي انهارت أمام جشع من يبحثون عن المواطنين في الحملات الانتخابية ويكرهون لقائهم طوال فترة توليهم  .

ونظم أصحاب مشاريع تمويل الحفلات مسيرة على الإقدام في اتجاه ” الكركارات ” و من المنتظر حسب بعض المصادر تنظيم وقفة احتجاجية أمام القصر البلدي .