اثارت صور تبادلها رواد التواصل الإجتماعي على نطاق واسع لتلميذين “تلميذ و تلميذة” وهما يتبادلان القبل في مشهد مخل بالحياء ، ضجة واسعة بمنصات التواصل الإجتماعي بسيدي إفني و الضواحي.

وبحسب مصادر محلية ، فإن الفتاة بطلة القبلة تلميذة قاصر ذات 17 سنة ، تسكن لدى جدتها وتنحدر من مدينة تيزنيت ، فيما التلميذ يبلغ من العمر 22 سنة و ينحدر من من مدينة سيدي إفني.

و تم إلتقاط صور للتلميذين و هما يتبادلان القبل الحارة ، بالقرب من المؤسسة التعليمية التي يدرسون بها بسيدي إفني.

و وفقا لذات المصادر ، فقد باشرت مصالح الدرك الملكي بسيدي إفني في التحقيق و التحريات الضرورية و التي اسفرت عن توقيف التلميذ ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية فيما تم متابعة التلميذة القاصر في حالة سراح.