علمت الجريدة ، أن لجنة تفتيش تابعة لمصالح وزارة الداخلية، حلت، بداية الشهر الجاري ، بجماعة الوطية، من أجل البحث في  عيوب الصفقات العمومية،  و عدد من الملفات المتعلقة بتدبير الشأن العام المحلي.

وكان نشطاء فسبوكيين قد طالبوا بتتبع طرق صرف المال العام ووقف استغلاله في الحملات الانتخابية باقليم طانطان .

و  دعا الملك في خطابه بمناسبة الذكرى العشرين لاعتلائه العرش إلى إجراء قطيعة نهائية مع ما وصفها بـ “التصرفات والمظاهر السلبية، وإشاعة قيم العمل والمسؤولية، والاستحقاق وتكافؤ الفرص”.