تبدأ مساء اليوم حملة التضامن مع المناضل الحقوقي و الفسبوكي النزيه ” عمر جاكوك ” من خلال دعوة المشتركين في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إلى تغيير “بروفايلاتهم” ووضع ملصق موحد مكانها عبارة عن صورة المناضل عمر جاكوك .

وتأتي خطوة تغيير البروفايلات، بعد استمرار اعتقال االمناضل عمر جاكوك الذي تم اعتقاله خلال محاولة مساعدته امرأة متزوجة عن حسن نية في ادخال حاجيات الى زوجها في سجن لقبيبات بطانطان.

وسبق ان أعربت عدد من الفعاليات عن أملها في في اطلاق سراح عمر جاكوك بالنظر الى حسن نيته في هذا الملف وعلى اساس تاريخه النضالي و الفسبوكي و الجمعوي الذي يؤكد انه انسان صالح رفيع الشأن و من ابناء اقليم طانطان الشرفاء الذين لامكان في قلبوهم للنفاق و الخبث السياسي و الاجتماعي .

الاعلامي عمر جاكوك كان يتطرق للشأن العام المحلي في كل نقاشاته و يقصف لوبيات الفساد بدون استثناء ، ودفع الضريبة من خلال تأخر  و تجميد مشروع مدر للدخل تأخر لعدة سنوات .

 الحرية لعمر جاكوك .. عاش طانطان ولا عاش من خانه